هكذا تتعاملين مع القلق المتعلق بالمال

على الرغم من شيوع القلق بين الناس، جراء الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها العالم هذه الأيام، فإن هذه المشاعر المستمرة بشأن المال يمكن أن تتركك مرهقة، على أقل تقدير. بمرور الوقت، يمكن أن تساهم أيضاً في مخاوف خطيرة تتعلق بالصحة العقلية، بما في ذلك: الاكتئاب والقلق المزمن.

قد يستغرق الأمر وقتاً لحل التحديات المالية طويلة الأمد، ولكن ليس عليك تجاوز مخاوفك بمفردك. يمكن أن يقدم المستشار المالي مزيداً من الإرشادات في ما يتعلق بالأرقام، بينما يمكن للمعالج أن يساعدك في إيجاد استراتيجيات وتقنيات مفيدة للرعاية الذاتية لإدارة القلق والتوتر.

إذا وجدت نفسك قلقة بشأن المال مؤخراً، فبالتأكيد أنت لست وحدك، حيث أصبح القلق المالي (Money anxiety or financial anxiety)، أكثر شيوعاً من أي وقت مضى.

وفي المسح، الذي أجري في أميركا لعام 2022، بواسطة الجمعية الأميركية لعلم النفس، ذكر 87% من الأشخاص الذين استجابوا للدراسة، أن التضخم هو مصدر ضغوط كبيرة؛ إذ أدى ارتفاع أسعار كل شيء من الوقود إلى الطعام إلى قلق الناس من جميع الخلفيات. يقول الباحثون، في الواقع، إنه لا توجد مشكلة أخرى تسببت في هذا القدر من التوتر، منذ بدء المسح في عام 2007.

وعندما يتسبب المال والمخاوف المالية في ضغوط مستمرة بحياتك، فقد تبدأ في النهاية الشعور ببعض مشاعر القلق نتيجة لذلك. ويمكن أن يكون لهذا القلق بدوره تأثير سلبي على نوعية حياتك. ولا يمكنك، دائمًا، إصلاح حالة حسابك المصرفي كما تريدين، والقضاء على التوتر بشكل مباشر، لكن يمكنك اتخاذ خطوات لإدارة القلق المرتبط بالمال.

ما علامات القلق المتعلق بالمال؟

يحدث القلق المتعلق بالمال، بشكل أساسي، عندما تقلقين بشأن دخلك، أو تخشين أن يحدث شيء سيئ في أموالك. بعبارة أخرى، إنه رد فعل عاطفي على وضعك المالي.

لكن القلق المتعلق بالمال لا يعني بالضرورة أنه ليست لديك نقود على الإطلاق. ويمكنك تحقيق دخل تعتبره لائقاً تماماً ولاتزالين قلقة بشأن أموالك، أو القلق بشأن خسارة كل مدخراتك لفاتورة طبية غير متوقعة، أو نفقات كبيرة أخرى. ربما تدفعين جميع فواتيرك الحالية بسهولة، لكنك مازلت لا تستطيعين أن تضغطي على الشعور بعدم الارتياح بضرورة ادخار المزيد من أجل تقاعدك.

هناك بعض العلامات التي تشير لإصابتك بالقلق المتعلق بالمال:

    الأوجاع والآلام: ربما تصابين بصداع أو اضطراب في المعدة، عندما تنظرين إلى حسابك المصرفي.

   التجنب: قد تظل فواتيرك على المنضدة لأسابيع، لأنك لا تستطيعين أن تتحملي دفع هذه الفواتير.

   شلل التحليل: الصعوبة في اتخاذ حتى القرارات البسيطة التي يجب شراؤها، فقد تتوقفين لفترات طويلة لمراجعة تكاليف الخيارات المختلفة.

   لا يوجد توازن بين العمل والحياة: قد تشعرين بأنه يتعين عليك تكريس كل ساعة استيقاظ للعمل من أجل الشعور بالاستقرار.

   الصلابة الشديدة: تخططين ميزانيتك بصرامة شديدة، وتنزعجين كلما اضطررت لإجراء تغييرات طفيفة.

   الاجترار: ربما لا يمكنك التوقف عن التفكير في استثماراتك، وحسابك البنكي، والتحقق من سوق الأسهم عدة مرات في اليوم، في السرير أو في العمل أو أثناء أداء المهمات.

   مشاكل في النوم: قد تستلقين مستيقظة في الليل، وتتساءلين عن أشياء، مثل: النفقات التالية غير المتوقعة، أو ما إذا كنت ستتمكنين من التقاعد.

من أين يأتي القلق المتعلق بالمال؟

ينبع القلق المالي من عدم اليقين بشأن ما يخبئه المستقبل. إنه خوف من عدم توفر الموارد لتلبية احتياجاتك، أو مواجهة التحديات التي تنتظرك.

من المرجح أن تشعري بالتوتر أو القلق بشأن المال، إذا كان لديك:

تاريخ من الحرمان: يمكن أن يكون الفقر مؤلماً، إذا لم يكن لديك طعام أو مسكن من قبل، فغني عن القول أنك قد تشعرين بالرغبة في حماية مواردك المالية، ويمكنك أن تبذلي قصارى جهدك لتوفير النقود، فقط في حالة احتياجك إليها لاحقاً.

عندما تواجهين نكسات مالية: قد يتمسك عقلك بسيناريو أسوأ الحالات بسهولة أكبر، لأنك عشت بالفعل واحدة.

يمكن أن تمتد هذه الصدمة لأجيال: إذا كان والداك يعيشان في فقر، فقد يشددان على أهمية كسب المال وادخاره، وقد يضعان توقعات كبيرة على كتفيك للوصول إلى مستوى معين من الثروة من أجل عائلتك.

 دخل منخفض أو غير مستقر: من المرجح أن تقلقي بشأن المال؛ إذا لم يكن لديك الكثير منه، لأن الدخل المنخفض يجعلك أكثر عرضة للاضطرابات.

 إذا كنت تعيشين بانتظار راتبك من شهر لشهر: فربما لا يكون لديك حساب توفير أو ملكية منزل يمكنك الرجوع إليهما في حالات الطوارئ. وقد يؤدي التأخير البسيط في تسلم راتبك لمنعك من شراء العشاء في الليالي القليلة الأخيرة من الشهر، أو وضع ما يكفي من البترول في سيارتك للذهاب إلى العمل، وهذا بالطبع لن يؤدي إلا إلى مزيد من التراجع.

 ارتفاع المصاريف: في كثير من الأماكن، أصبحت المعيشة أكثر تكلفة بكثير، وبالنسبة للكثير من الناس، لم يواكب هذا الارتفاع ارتفاع في الأجور. فالمال الذي كنت تعتقدين أنه يكفي لتلبية احتياجاتك لم يعد يتمتع بالقوة الشرائية التي كان يتمتع بها من قبل. ومع تحولات الأرض من تحتك، قد تتساءلين عن كيفية مواكبة التغيرات المستقبلية.

 الديون: الدين هو نوع فريد من النفقات لأنه، على عكس المشتريات، نادراً ما يكون لديك خيار سوى دفعه. وإذا كنت لا تؤدين مدفوعاتك بانتظام، فيمكن أن تتراكم الفائدة، ويمكن أن ينمو المبلغ المستحق عليك بمعدل سريع مذهل. ومع تضخم ديونك، قد تشعرين بأنك لن تتحرري منها أبداً.

كيف يمكن أن يؤثر عليك قلق المال؟

القلق المالي يمكن أن يجعل من الصعب أن تعيشي حياتك على أكمل وجه. ويمكن أن يكون أيضًا عاملًا في الصحة العقلية والمخاوف العاطفية، بما في ذلك:

الصراع الأسري:

غالبًا يجعلك القلق تشعرين بالضيق أو الاستياء. عندما تكونين قلقة بشأن دفع الفواتير، قد تجدين نفسك في جدال متكرر مع أحبائك الذين لا يبدو أنهم يأخذون الموقف على محمل الجد مثلك، ويمكن أن يصبح الصراع أكثر احتمالاً إذا تجنبت أنت وعائلتك الحديث عن المال حتى تضطري إلى ذلك تماماً.

الحرمان من النوم:

القلق بشأن المال يمكن أن يعيق النوم المريح بسهولة. فالقلق بشأن الفواتير أو النفقات غير المخطط لها أو مخاوف مالية أخرى يمكن أن تجعلك مستيقظة لفترة طويلة بعد وقت نومك. وبالتالي عندما يحل الصباح، قد تجدين صعوبة أكبر في الاستيقاظ ومواجهة اليوم.

وبمرور الوقت، يمكن أن يكون للنوم غير الكافي تأثير كبير في صحتك وذاكرتك ومزاجك. ويمكن أن يزيد أيضًا من خطر الإصابة بمخاوف صحية، مثل: مرض قلبي، ضغط دم مرتفع، داء السكري، تفاقم القلق، وكآبة.

   اضطراب التخزين:

ينطوي اضطراب الاكتناز على الرغبة في جمع الأشياء غير الضرورية وعدم القدرة على التخلص من الأشياء، وفي حين أن عدداً من العوامل يمكن أن تساهم في هذه الحالة الصحية العقلية، إلا أن القلق المالي قد يؤدي في بعض الحالات إلى اكتناز بعض العناصر، على سبيل المثال:

حفظ الطعام لفترة طويلة بعد تاريخ انتهاء صلاحيته.

الاحتفاظ بالمناديل الورقية المستعملة.

الاحتفاظ بكل حقيبة أو صندوق تجدينه، حتى لو لم يكن لديك مكان لتخزينها جميعاً.

يمكن أن تكون إعادة التدوير مفيدة بالتأكيد. ولا حرج أيضاً في حفظ الأشياء التي قد تحتاجينها لاحقاً. لكن في مرحلة ما، يصبح من الضروري التخلص من بعض الأشياء. خلاف ذلك، قد ينتهي بك الأمر إلى مساحة معيشية ضيقة وغير آمنة.

كيفية التعامل مع قلق المال؟

عندما يكون لديك مخاوف مالية مستمرة، فقد تقودك غريزتك الأولى إلى دفع هذه الأفكار إلى أسفل وتجاهل المشكلة. لكن تجنب مخاوفك لن يجعلها تختفي. وهذه الاستراتيجيات يمكن أن تساعدك في معالجة قلقك والقضايا المالية الأساسية، التي تثيرها:

استراتيجيات لتهدئة عقلك:

من الصعب (بدقة) حساب الدخل والنفقات عندما يجري عقلك بسرعة ميل في الدقيقة. إذا كنت تجدين صعوبة في التركيز جرّبي أخذ استراحة لمدة 10 دقائق، لتثبيط نفسك وتحسين حالتك المزاجية وتركيزك:

قومي بالسير حول المبنى أو القفز بالرافعات.

استمعي إلى الموسيقى.

جربي بعض تمارين التنفس.

جربي التأمل القصير.

بمجرد عودة حالتك المزاجية إلى حالة التعادل، قد تجدين أنه من الأسهل النظر في كشوف الحسابات المصرفية الخاصة بك بفكر واضح.

ضعي ميزانية مفصلة:

خططي ميزانيتك بشكل دقيق، وضعي معدلات للإنفاق لا تتجاوزينها. ووفقًا لدراسة أجريت عام 2022، كان التخطيط هو الأكثر فاعلية للعاملين في الاستراتيجيات المستخدمة لتقليل الإجهاد المرتبط بالمال.

إقرأ أيضاً:  كيف تصبحين فرداً ذكياً عاطفياً؟

قراءة التفاصيل الدقيقة:

قد تبدو العقود المالية في بعض الأحيان مخيفة بعض الشيء، خاصة إذا لم تكن لديك خلفية في إدارة الأعمال. لذا، يمكنك أيضًا الاستعانة بمحاسب أو خبير مالي، للمساعدة في شرح اللغة المربكة.

  التماس الدعم الاجتماعي:

يخفي الكثير من الناس مشكلاتهم المالية، لأنهم يشعرون بالحرج، أو يلومون أنفسهم على وضعهم. لكن الكثير من الناس يجدون صعوبة في المال، غالباً دون ذنب من جانبهم.

ضعي في اعتبارك أيضاً أن أي شخص يمكن أن يشعر بالقلق من المال أو لديه مخاوف مالية، حتى الأشخاص في دائرتك الذين يرتدون ملابس باهظة الثمن ولديهم وظائف مرموقة.

تميل المشكلات، من أي نوع، إلى أن تكون أقل إثارة للخوف عندما تواجهينها كمجموعة. ويمنحك التحول إلى الأصدقاء والأحباء، أو أعضاء مجموعة الدعم، حيث ستجدين الفرصة لـ: التنفيس عن مخاوفك وقلقك، حلول العصف الذهني، تلقي – وتقديم – يد العون.

يمكنك أيضاً التفكير في الانضمام إلى مجموعة المساعدة المتبادلة، واستكشاف الموارد المتاحة في مجتمعك.

كيف تحصلين على مساعدة احترافية؟

عندما يتسبب القلق بشأن المال في ضائقة دائمة، ويبدأ في التطفل على حياتك اليومية، فإن الدعم من أخصائي الصحة العقلية يمكن أن يحدث فرقاً.

حتى إذا كانت ميزانيتك محدودة، فلاتزال لديك خيارات للعلاج بأسعار معقولة. ويقدم العديد من المعالجين رسومًا متدرجة، حتى يتمكن الأشخاص الذين لا يستطيعون تحمل تكلفة العلاج من الوصول إلى الدعم.

يمكن للمعالج أن يساعدك في:

معالجة الصدمة الماضية حول المال أو الحرمان.

ممارسة استراتيجيات للتواصل مع شريكك أو عائلتك بشأن المال بطريقة صحية ومحترمة.

فحص أنماط التفكير المشوه، مثل: أحتاج إلى الحصول على راتب X، وإلا سأكون فاشلة.

التخلص من العار والشعور بالذنب في ما يتعلق بالأخطاء، أو الصعوبات المالية الماضية.

قد تفكرين في التواصل مع مستشار مالي يمكنه تقديم المزيد من الإرشادات لتحسين صحتك المالية.

ويمكن أن يساعدك المستشار المالي في:

استكشاف طرق أكثر فاعلية لسداد الديون.

استكمال أوراق التقديم للحصول على مزايا المساعدة العامة.

تعلم وممارسة مهارات إدارة الأموال.

التعرف أكثر على المعلومات العامة الأخرى حول الشؤون المالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.