القواعد تأويل الرؤيا

ما نصيحتك لمن يقلق ويخاف من أحلام راها وقد يكون بشكل مبالغ فية ؟

ما نصيحتك لمن يقلق ويخاف من أحلام راها وقد يكون بشكل مبالغ فية ؟

أنت لست وحدك من يعاني فهذا أحد الصحابة الكرام وهو: أبو سلمة عبد الرحمن بن عوف يقول: كنت أرى الرؤيا تمرضني حتى سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : (الرؤيا الحسنة من الله ، فإذا رأى أحدكم ما يحب فلا يحدث به إلا من يحب. وإذا رأى ما يكره فليتعوذ بالله من شرها ومن شر الشيطان ،وليتفل ثلاثا،ولا يحدث بها أحدا ، فإنها لن تضره) . متفق عليه .
وفي رواية ???? كنت أرى الرؤيا أعرى منها غير أني لا أزمل) أي :أعرى بضم الهمزة وسكون العين ،يأتيني مثل الحمى من خوفي من ظاهرها في ظني.
وأزمل:بضم الهمزة وتشديد الزاي والميم ،لاأ تلفف وأتغطى من برد الحمى.
وفي رواية (غير أني لاأعاد).
وفي رواية (إن كنت لأرى الرؤيا أثقل علي من جبل).
فيا أخي ويا أختي لا للفزع والخوف وفي اللجوء إلى السنة المطهرة تجدون الوصفة النافعة فقد جاء في الصحيح:( إذا رأى أحدكم رؤيا يكرهها فليتحول وليتفل عن يساره ثلاثا وليسأل الله من خيرها وليتعوذ بالله من شرها) ، وفي رواية : (وليستعذ بالله من الشيطان ثلاثا) ، وفي رواية : (ولا يذكرها لأحد فإنها لا تضره). ومن فعل هذه الوصفة فحلمه لا يقع وقد يقع بصورة لاضرر فيها .والله أعلم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى