و

الوضع

الوضع في المنام

أبوبكر بن محمد بن عمر الملا الحنفي الإحسائي

وأما الوضع فمن رأى أنه وضع جارية أصاب خيرا كثيرا وإن وضع غلاما أصابه هم شديد ويناله كلام مكروه وربما يموت ومن رأى أن امرأته أو جاريته وضعت غلاما فإنها تضع جارية إن كانت حاملا وإن لم تكن فإنه يصيبه هم ثم يفرج عنه وكذلك إذا رأت الحامل أنها ولدت جارية فإنها تلد غلاما أو ولدت غلاما فإنها تلد جارية ومن رأى أنه ولد ومن فيه فإن كان مريضا فإنه انقضاء أجله

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا الوضع

 أنه وضع غلاماً أصاب هماً شديداً ويناله كلام مكروه، وربما يموت

 ومن رأى: أن إمرأته أو جاريته وضعت غلاماً فإنها تلد جارية إن كانت حاملاً، وإن لم تكن فإنه يصيبه هم ثم يفرج الله عنه، وإن كان في الرؤيا ما يدل على الشرف فإنه يخاف عليه الموت

 ومن رأى: أن إحداهما ولدت غلاماً فإنه يعبر بالضد وقيل رؤيا الابن يؤول بالبنت، وكذلك البنت بالإبن إلا أن يكون طبع الرائي إذا رأى شيئاً يظهر على حقيقته

 ومن رأى: أنه ولد من فمه، فإن كان مريضاً فإنه إنقضاء أجله، وربما كان صاحب الرؤيا منحصراً من أحد فتكلم معه بكلام حسن، وقيل هو ولادة الرجل غلاماً تدل على دخوله في أمر ثقيل ليس من شأنه ثم ينجو ويظفر بعدوه، وربما دلت رؤياه على نجاته من إمرأة سيئة

ورؤيا إمرأة السلطان إنها ولدت من غير حمل فتدل على إصابة زوجها كنزاً

وإن رأت المرأة الحامل إنها ولدت بنتاً أصاب زوجها منفعة

وإن رأت إنها ولدت ابناً فإنه يدل على حصول غم وهم

وإن رأت إنها ولدت ابناً وتكلم معها في الحال فإنه يدل على موتها

وإن رأت إنها ولدت بنتاً وتكلمت معها في الحال فإن الله تعالى يرزقها ولداً يسود قومه

من رأى أنه وضع جارية أصاب خيراً كثيراً

 ومن رأى:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى